Friday, February 25, 2005

If Scorsese fails again, he'll be in good company


Scorsese time piece: Casino
David Gritten reports on the Academy's long-standing neglect of veteren director Martin Scorsese
One of the more intriguing sub-plots at this weekend's Oscars ceremony will be whether the American Academy can maintain its less than noble record of denying an award to Martin Scorsese.
Scorsese, arguably the most admired American director of recent times, has been nominated as best director this year for The Aviator – his sixth nomination after Raging Bull (1980), The Last Temptation of Christ (1988), Goodfellas (1990), The Age of Innocence (1993) and Gangs of New York (2002). All previous five lost to other contenders.
Add to this the fact that Scorsese failed even to receive a directing nomination for two more outstanding films, Taxi Driver and Casino, and it starts to look like a personal slight against Marty.
In overlooking him, the Academy also finds ways of rubbing salt in the wound. His masterpiece Raging Bull shamefully lost out to the drab, worthy Ordinary People. His hugely influential Goodfellas was pipped by Kevin Costner's Dances With Wolves, which time has somewhat diminished. And let's not forget that in the year Casino was ignored completely, the Oscar for directing went to... Mel Gibson for Braveheart, which was this week voted the worst film ever to win an Oscar.
Why has Scorsese apparently been snubbed over the years? One theory is that many of his films (Raging Bull, Goodfellas and Taxi Driver) feature low-lifes, bad guys and foul-mouthed reprobates: characters that Academy voters, who often exhibit a prissy, conservative streak, have no wish to honour. Instead, these voters are suckers for sentimental uplift; hence their tendency to reward such films as Forrest Gump and A Beautiful Mind with shedloads of Oscars.
Whatever the reason, at least the Oscar-less Scorsese has been able to console himself that he is in excellent company. A long list of actors criminally ignored by the Academy includes Charlie Chaplin, Fred Astaire, Cary Grant, Greta Garbo, Henry Fonda and Robert Mitchum. That's before we get to the filmmakers: Alfred Hitchcock never won an Oscar for directing. Nor did Howard Hawks. Nor has Robert Altman.
That's not to say that some of the above names have not received awards at Oscar ceremonies. The Academy doles out honorary career awards as a means of correcting its embarrassing oversights. Anthony Holden, who wrote a book about the history of the Oscars, wittily calls these "Whoops, We Forgot You" awards.
This rush to correct aberrations can have unintended comic results. The Academy, having failed for 30 years to honour Paul Newman's stellar career with an Oscar, gave him a life achievement award, which he chose not to accept in person. Perhaps feeling that he was insufficiently appeased, the Academy gave him a proper Oscar the next year for The Color of Money – a performance that even Newman might not count among his best.
The long overlooked Henry Fonda finally received a life achievement award in 1980. The next year, when it was widely known that he was gravely ill, he finally won an Oscar for playing the lead in On Golden Pond. His daughter Jane collected it for him, and he died shortly afterwards.
In 1949, rumours abounded that Astaire, who was never even a nominee, planned to retire. An honorary Oscar was organised for him in a rush, and he exacted the best revenge, by continuing to work, and finally getting a nomination (for The Towering Inferno) in 1974.
This weekend The Aviator gives Scorsese a fighting chance of finally receiving his due. It would only add to the long list of Academy blunders if he had to wait a few more years for a "Whoops, We Forgot You" award. The Telegraph 25/2/2005
Storm-petrel says:if you're not a jew,or making films about-good old- jews,you're not getting any of those gold statues!

Bono for the World Bank

Bono, the U2 rock star, has been nominated for the Nobel Peace Prize, and he is a credible candidate,But we have a better idea!

Egypt Said to Hold 2,400 in Bombings

..and I don't want to hear the myth of "the big man doesn't know"once again,because he was confronted with the disgraceful truth by prof. Mohamed El Sayed Said(who was later banned from all the lectures he was going to give in the book fair).

Thursday, February 24, 2005

ادخلوها بسلام آمنين

اثناء حضوري الندوة الافتتاحية للمؤتمر التثقيفي السنوي أيام اشتراكية الذي ينظمه مركز الدراسات الاشتراكية بنقابة الصحفيين،اقتحمت فتاتان قاعة المؤتمر وهما في حالة غير طبيعية..توجهت احداهما إلى المنصة لتهمس في أذن المناضل كمال خليل كلمات ترك على إثرها المنصة،في نهاية المحاضرة أوضح لنا كمال خليل أن الفتاتين عضوتان في حزب الغد الذي كان أنصاره يقيمون ندوة في أحد مراكز حقوق الانسان تضامنا مع رئيس الحزب المعتقل أيمن نور،ففوجئوا بتجريدة من ميليشيات النظام السفلية ولكن بالملابس المدنية ،تغلق على الحاضرين الأبواب وتنهال عليهم بالضرب والركل ،كما اعتدوا على نائب رئيس الحزب وائل نوارة بضربه بكأس في وجهه.
واثناء هذا الدرس في الفنون القتالية ،كان البلطجية يلقنون ضحاياهم دروسا في الوطنية: إحنا ولاد مبارك، تراب مصر أشرف منكم يا ولاد ال
إجمالا ليس هذا بمستغرب الحدوث في أزهى عصور الملوخية ،وأيمن نور بدأ اضرابا مفتوحا عن الطعام كما علمت تواً
والضغوط الأمريكية تتزايد لاطلاق سراحه ،رغم تصريحه أنه لم يطلبها أو يسع ورائها
في طريقي للخارج اشتريت نسخة من كتاب طريق الاشتراكيين للتغيير الذي صادرته مباحث أمن الدولة في معرض الكتاب

Wednesday, February 23, 2005

رفيق الحريري:استشهد لقيامة لبنان

سيبقى دم الرئيس الحريري معلقاً بسورية - وذلك بغض النظر عن الحقيقة - إلا إذا قامت هذه الأخيرة بانقلاب على نفسها وغيرت تماماً مقاربتها للبنان، مضموناً واسلوباً. وفي هذا طوق نجاتها هي قبل سواها. وهو ما يبدو تحقيقه صعباً للغاية
كالعادة يتدخل العرب بعد خراب مالطة،عمرو موسى يسارع إلى دمشق ليذكر الأسد بما نسيه من بنود اتفاق الطائف..مبارك كذلك يرسل مدير مخابراته بالاضافة لبعض النصائح المجانية للمعارضة اللبنانية على شاشات الفضائيات
أرجو أن يستغل النظام السوري الفرصة والوقت لم يفت بعد لانقاذ ما يمكن إنقاذه، وهنا أرجو عدم اتهامي بخدمة المشروع الصهيوني أو التعاطف مع قوى اليمين اللبناني ولكن تجاهل احتقان العلاقة السورية اللبنانية أصبح ترفا غير ممكن ،كذلك السكوت عن تجاوزات أجهزة الاستخبارات السورية على الأرض اللبنانية
لينسحب السوريون الآن انسحاباً مشرفاً وعلى قاعدة الطائف ولا أقول على أساس 1559 ولنقطع الطريق على مشاريع التدويل

Monday, February 21, 2005

Mubarak new term provokes protest

More than 500 people have rallied in Cairo to protest against a new term in office for Egyptian President Husni Mubarak and against moves to enable his son Jamal to succeed him afterwards.
"That's enough" and "Down with Hosni Mubarak" shouted protestors who gathered in front of Cairo University on Monday, while around 50 trucks packed with police were deployed nearby.
A triple cordon of police, wielding batons and shields, surrounded the protestors, blocking other city residents from joining them.
"A quarter of a century in power is enough" and "Mubarak, admit you're a despot", the protestors chanted, brandishing banners ith the slogan "No to hereditary power" - a reference to steps being taken by the government to groom Jamal as a possible successor.

Organised by the Egyptian Movement for Change, the demonstrators also included Marxists, Nasserites, liberals and Islamic dissidents from the Muslim Brotherhood.
Leaflets handed out at the rally called for a constitutional amendment which would limit the president to two, four-year terms in power, instead of an indeterminate number of six-year terms.
They condemned the decision of some opposition parties to postpone demands for constitutional reform until after Mubarak's re-election vote.
"Such a delay would signify indefinite postponement of reforms and open the door to immense tension and foreign interference in Egyptian affairs," they said, alluding to calls by Washington for democratic reforms.
Under the Egyptian political system, parliament will elect a single candidate for the presidency in May, whose name will then be put to a referendum in September or October.
Aljazeera.net 21/2/2005

Friday, February 11, 2005

قديش كان في ناس

قديش كان في ناس
قديش كان في ناس عالمفرق تنطر ناس و تشتي الدنيي و يحملوا شمسية
و أنا بأيام الصحو ما حدا نطرني
صار لي شي مية سنة مشلوحه بهالدكان ضجرت مني الحيطان و مستحيه تقول
و أنا عيني عالحلى و الحلى عالطرقات غنيلو غنيات و هو بحالو مشغول
نطرت مواعيد الأرض و ما حدا نطرني
صار لي شي مية سنة عم ألف عناوين مش معروفة لمين و وديلن أخبار
بكرا لا بد السما ما تشتيلي عالباب شمسيات و أحباب يخدوني بشي نهار
و اللي ذكر كل الناس بالأخر ذكرني



Thursday, February 10, 2005

جامعي مصري : شيخ الازهر يفتقد الى الضمير الإنساني

لأ..لأ يا دكتور متقولش كده على "سيد بك أوكيه" ده أكبر ترزي فتاوى في البلد ، بعدين تزعل مننا بقية الترزية ،ومش بعيد كمان تزعل اللي بيفّصلوا عنده
تحية لجمال البنا الذي لا يخرج من حقل ألغام إلا ليقتحم حقلا آخر،بيتهيألي إن الجمهور بدأ يحتج لما جت سيرة عمرو خالد الذي أصبح في نظر معجبيه :لا يأتيه الباطل من بين يديه و لا من خلفه،راجع مدوّنة العدالة للجميع
أما مولانا القرضاوي ففتاويه تتبدل بتبدل الشاشات التي يظهر فيها،لكن جمهور المسلمين(والمسلمات)يذكر له بعرفان شديد فتواه بتحليل المّص
:)مش عارف الحياة كان حيبقى طعمها إيه من غيركم ،شيوخي وأئمتي؟

Sunday, February 06, 2005

مظاهرات تدعو للإصلاح بالقاهرة


KEFAYA!
تظاهر العشرات من المصريين ظهر اليوم بالعاصمة القاهرة مطالبين بإجراء إصلاحات سياسية وسط إجراءات أمنية مشددة. ورفع المتظاهرون لافتات تندد بسياسات الحزب الوطني الحاكم, مطالبين في الوقت نفسه بـ حكومة حرة

كما رفض المتظاهرون التجديد للرئيس حسني مبارك, ومبدأ توريث السلطة لابنه جمال

ووقفا للدستور المصري سيحدد البرلمان مرشح الرئاسة في شهر مايو/آيار القادم ليخضع لاستفتاء شعبي في شهر سبتمبر/أيلول القادم

وكانت المعارضة طالبت مرارا بضرورة إجراء تعديل دستوري يقضي بالسماح لمرشحين عدة بخوض المنافسة في الانتخابات الرئاسية عبر اقتراع شعبي مباشر

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش دعا أثناء إلقائه خطاب الاتحاد يوم الأربعاء الماضي كلا من مصر والسعودية إلى إجراء إصلاحات ديمقراطية قائلا إن مصر التي أظهرت طريقا للسلام في الشرق الأوسط تستطيع إظهار طريق نحو الديمقراطية
كما انتقدت منظمة هيومن رايتس ووتش ومقرها نيويورك سياسة الاعتقالات بمصر مطالبة مبارك بالإفراج عن عضو برلماني وصحفي ومعتقلين آخرين ألقي القبض عليهم بتهم سياسية

يذكر أن الحركة الشعبية من أجل التغيير التي تضم عددا من مؤسسات المجتمع المدني هي من نظمت المظاهرة
http://www.aljazeera.net

Friday, February 04, 2005

كلمتين لمصر

http://waarabah.net/modules.php?name=News&file=article&sid=2055

بعد قراءة المقال السابق ، تداعت الى الذاكرة كلمات محمد حسنين هيكل في حديثه الى قناة الجزيرة في نهاية العام المنصرم

هل باعت مصر القضية؟ -- أولا لا استطيع أن استخدم كلمة بيع لأننى أفرق بين مصر الوطن والدولة والتاريخ وبين الإدارة المصرية التى تحكم فى هذه اللحظة واختلف معها، ولكن لمصر التاريخية شأن آخرتعبر عن نفسها، أما مصر السياسية أخذت خيارا أنا حزين له شخصيا لأنها أخذت خيارا مصر أولا ومصر ثانيا ومصر أخيرا، وأنا اعتقد أن هذا يعنى أن مصر أخيرا فقط لا أولا ولا ثانيا، لأن مصر دون عالم عربى ودون امتداد ليس هناك بلد واحد فى العالم يقول أنا وحدي أوأنا منفصل عن الآخرين مصر فيها إدارة اتبعت سياسات تتصور أنها سليمة وأنا اعتقد أنها خاطئة، لكنها سياسات بدأت مبكرا جدا بالانسحاب من القضية الفلسطينية ومع الأسف تحولنا فى هذه القضية من طرف إلى صديق للأطراف المتفاوضة، إلى وسيط بين المتفاوضين ولا اتكلم عن مصر، فالإدارة المصرية تقوم بأدوار أرى أنها مساعدة لإسرائيل، ولا استطيع تصور ذلك

والحيث يطول عن تخلي النظام عن دوره العروبي ،بل وتخلي الدولة ذانها عن واجباتها الأساسية تجاه مواطنيها حتى انتهى بنا الأمر إلى
أزهى عصور الكليبتوقراطية