Saturday, November 26, 2005

!متى الكسوف؟

وأبَت عقارب ساعتي إلا الوقوف ** لرجولة امرأةٍ تقدمت الصفوف
بشهادةٍ ليست بنصفٍ..بل ألوف**فامسح دموعك يا شبيه الفيلسوف
يا نافخ الحٍكَم الغليظة وهي جوف!** آمال قبلك واجهت نفس الظروف
حتى اذا زكمت روائحها الأنوف**وضع الفساد نقاطه فوق الحروف
:بفضيحةٍ في الدهرِ والدنيا تطوف**قالت نُهي في زهدِ قاضيةٍ عَزوف
قطعت جهيزةُ قولكم ..فمتى الكسوف؟
القارئ عصام الغزالي-المنصورة
جريدة المصري اليوم 25-11-2005

ليس كل من يختلف مع الاخوان كافراً

23-11-2005 حلمي النمنم-جريدة الدستور
نذير العاصفة: من فَمِك أُدينِك يا أورشليم ..وقد كفانا سيادة الرئيس المؤمن محمد مهدي عاكف-بتصريحاته اللوذعية-شر السِجال

Friday, November 11, 2005

scoundrel days

Was it too much to ask for
To pull a little weight...
They forgive anything but greatness
These are scoundrel days
And I'm close to calling out their names
As pride hits my face
See...as our lives are in the making
We believe through their lies and the hating
That love goes free through scoundrel days

Thursday, November 10, 2005

التزوير كالماء والهواء..امبابه نموذجاً

انطلق إلى لجنة باحثة البادية بدائرة امبابه بعد اتصال قصير من صاحب الاشجار يخبرني فيه ببدء عملية الفرز
تجمهر من المواطنين أمام اللجنة جعل تمييزها سهلا بالاضافة إلى كوردون الأمن المركزي أمام بابها المغلق ، اتحرك بين الناس لا تلمّس أي مؤشرات لا فاجأ بكمال خليل خارج اللجنة وعملية الفرز قائمة
يشرح كمال للأهالي كيف أن رئيس اللجنة قام بطرده عندما اعترض على الفرز الجماعي للصناديق ، حيث ينّص القانون على فرز كل صندوق على حدة بوجود المرشح أو مندوبه وتسجيل عدد الاصوات التي كانت في هذا الصندوق قبل الانتقال الى غيره
ما حدث أن رئيس اللجنة فتح الصناديق كلها في وقت واحد وأفرغ محتوياتها جميعا على طاولة الفرز بالمخالفة للقانون
استمع الى حديث مجموعة من الاهالي عن اشتباههم في وجوه غريبة عن امبابه حيث دأب مرشح الحزب الوطني اسماعيل هلال الذي يطلق على نفسه لقب قاهر المعارضة على نقل مؤيدين له من منطقة الاسماعيلية في باصات حتى يقوموا بالتصويت لصالحه في امبابه
<العيال دي مش من المنتئة، دول طلعوا اسماعيلاوية واحنا سلمناهم للقسم>
في حوالي الحادية عشرة والربع مساءا وقبيل انتهاء الفرز تصل الى اللجنة سيارة شرطة وتخرج منها ثلاثة صناديق مفتوحة يتم حملها الى داخل اللجنة وسط أضواء الفلاشات وهتاف كمال خليل والأهالي: الصناديق دي جاية منين؟ الصناديق دي رايحة فين؟
يخبرني أحد مندوبي منظمات المجتمع المدني أن رئيس اللجنة طرده هو الآخر عندما اعترض على وجود شخصين يقومان بتسويد البطاقات الفارغة لصالح مرشح الحزب الوطني،تتضح الصورة أكثر فأكثر
يهتف كمال:بيقولوا مجلس أمة ..واللي جايبينه همه
يا مجلس شعب مساء الطين ..ده انت رئيسك قط سمين
يامجلس شعب مساء الخير ..ده انت رئيسك ملياردير
اتحدث مع مندوبي أحد المرشحين الذي يخبرني أن كشوف الناخبين كانت مع مندوب مرشح الوطني فقط وغير متاحة لباقي المندوبين أو معلّقة في مكان ظاهر يمكن الناخبين من الاستدلال على اسمائهم
كما أخبرني أن نفس المندوب كان يتحرك مع بعض الناخبين كظلهم من الباب حتى الصندوق بعد أن يتأكد من أنهم صوّتوا لمرشح الحزب الوطني
التقي مع عمرو وعلاء ووائل ومحمود ونورا واستمع لمشاهداتهم حول سير العملية الانتخابية في اللجان الأخري، الملاحظة الاساسية : اختلفت الاساليب والتزوير واحدُ
تصلني رسالة على المحمول مفادها أن طاقم قناة الجزيرة تمكن من تحريز رشاوي انتخابية في مظاريف عليها شعار الحزب الوطني في دائرة باب الشعرية وأخبرني وائل أن الرشوة في دائرة المنيل كانت عيني عينك والدفع عند التصويت ، أخبار أخرى عن بلطجه صريحة وصلت الى حد اطلاق النار في منية السيرج واختطاف المنافسين في الباجور
تتحرك مسيرة غاضبة الى قسم امبابة وسط هتافات منددة بالتزوير،يدخل كمال للقسم لتقديم بلاغ مع مجموعة من المحامين بينما تتحوّل المسيرة الى مظاهرة مصغرة أمام القسم تهتف كفاية..يسقط يسقط حسني مبارك
المزيد من تقارير تفضح التزوير على موقع كفاية

Sunday, November 06, 2005

حملة للدفاع عن والتضامن مع كتاب الحوار المتمدن

أطلق موقع الحوار المتمدن حملة تضامنية مع كاتبيه المعتقليَن عبدالكريم نبيل وكمال سيد قادر،ودفاعا عن كاتبين آخرين مغاربيين هما سعيد الكحل ومحمد الحنفي المهددان من قِبل الجماعات الارهابية الظلامية
نص الحملة: اذا كانت الحكومة المصرية تصرعلى الاستمرار في مساوماتها وتواطئها المفضوح مع التيارات الاسلامية باعتقالها الكاتب المصري (عبد الكريم نبيل سليمان)، فان الحكومة المغربية قد عطلت كل حواسها متجاهلة التهديدات الارهابية والاجرامية التي أطلقتها التيارات الارهابية الظلامية ضد كتابنا المغاربة (سعيد الكحل ومحمد الحنفي)، فيما يشكل أعتقال الكاتب الكردي (كمال سيد قادر) تناقضا صارخا مع ادعاءات الديمقراطية وضمان حرية التعبير التي تطرحها حكومة اقليم كردستان – اربيل /العراق .
الاعتقالات التي طالت كتاب الحوار المتمدن (عبد الكريم نبيل وكمال سيد قادر) تشكل انتهاكا صارخا لحرية الرأي والتعبير و محاولة لاسكات كل صوت تحرري يسعى لكشف ما يراد له ان يكون مستوراَ .
اما التهديدات الارهابية والاجرامية التي تلقاها (سعيد الكحل ومحمد الحنفي) فأنها تكشف مدى الضحالة والانحطاط الذي وصلت اليه التيارات الظلامية والرجعية وعدم قدرتها على التعاطي مع اي شكل من اشكال الرأي الاخر و النقد الذي يطال نهجها وممارساتها.
نطالب الحكومة المصرية و حكومة اقليم كردستان – اربيل بأطلاق سراح الكتاب (عبد الكريم نبيل وكمال سيد قادر) وضمان حرية الرأي والتعبير.
ونحمل الحكومة المغربية مسؤولية الحفاظ على حياة وسلامة الكتاب (سعيد الكحل ومحمد الحنفي) من التهديدات الارهابية
وقِّع البيان

Friday, November 04, 2005

لافتة متواضعة على ناصية شارع الفـقراء

عندما يأتي الحساب, وهو سوف يأتي لا محالة, وتسألنا الأجيال القادمة بغضب: ما الذي فعلتموه لتحرير مصر من الطغاة واللصوص والعملاء وجالبي المبيدات المسرطنة؟ ما الذي قدمتموه لوطن جريح هو في أمس الحاجة لأن يلتف حوله الآن بالذات كل أبنائه؟ عندما يأتي الحساب, وهو قادم لا ريب غداً أو بعد غد, وتسائلنا عيون الأطفال الذين ولدوا, والذين سوف يولدون: ما الذي ضحيتم به من أجل رجال ونساء يعيشون في ظلمة الزنازين بتهمة عشق الحرية؟ ما الذي دفعتموه ثمناً لتحطيم أغلال الفقر والمرض والمذلة التي تكبل أكثر من سبعين مليون إنسان, نسميهم بحكم العادة مصريين؟ ما الذي شاركتم به في مقاومة المشروع الأمريكي الصهيوني وكلابه المسعورة بيننا؟ فبماذا سنجيب؟ بماذا سنجيب؟ ربما إذا قلنا أننا وقفنا إلى جوار المناضل الوطني الاشتراكي الحر كمال خليل, خفف هذا قليلاً من قسوة حكمهم علينا.
د. أحمد يونس

Thursday, November 03, 2005

Egyptian Blogger Abdolkarim Nabil Seliman Arrested by Egyptian Authorities

دفاعا عن حرية التعبير

أطلقوا سراح المدون المصري عبد الكريم
قد اختلف معك في الرأي ولكني أدفع حياتي ثمناً لحريتك في أن تقول رأيك فولتير
عبد الكريم نبيل سليمان طالب مصري يبلغ من العمر 21 سنة. يدرس القانون بجامعة الأزهر فرع دمنهور، وهو ناشط في مجال حقوق المرأة، ومراسل لموقع الأقباط متحدون ، بالإضافة إلى كتاباته في موفع الحوار المتمدن، فهو ينشر في مدونته كريم عامر.
ألقت مباحث أمن الدولة المصرية القبض على عبد الكريم يوم الأربعاء 26 أكتوبر 2005 من منزله، وصادرت مقالاته المطبوعة، وهو الآن في طريقه إلى أحد المعتقلات. زار ثلاثة من المدونين المصريين عائلة عبد الكريم، الذين أرجعوا سبب اعتقاله إلى آراءه، وإن لم يستطيعوا تحديد إن كانت لمدونته صلة مباشرة بالاعتقال. طبقا لأخيه، فإن لعبد الكريم علاقات متوترة مع جماعات السلفيين في حي محرم بك بالإسكندرية حيث يسكن، ومن المحتمل أن يكون للسلفيين صلة ببلاغ أدى إلى اعتقاله عن منال وعلاء
بداية، لا بد أن اسجل اعنراضي على كثير مما يكتبه كريم ، كما أنني اعتبر أن آرائه كثيرا ما تكون متسرعة نتيجة أحكام مسبقة ، أو أنماط فكرية سابقة التجهيز ، فتظهر بشكل أحكام عامة وتعميمية،غالبا ما تكون جائرة
ولكن هذه ليست قضيتنا الآن ،القضية الاساسية هي الدفاع عن حرية الفكر والتعبير والاعتقاد التي كفلها الاعلان العالمي لحقوق الانسان ويحميها الدستور والقانون،الفكرة لا بد أن يقابلها فكرة مثلها ،لا معتقل أو رصاصة..وهكذا يتطور الفكر الانساني،صراع الفكرتين ينشأ عنه فكرة ثالثة وهكذا..لا عن طريق القمع والتنميط والفكر الواحد الذي لا ينتج الا عبيدا أو ببغاوات
دعوة لنشطاء حقوق الانسان ولمنظمات حقوق الانسان المحلية والدولية ، ولكل المدونين المصريين على اختلاف أطيافهم الفكرية والسياسية ، الى تحرك سريع وفاعل لاطلاق سراح كريم ، دفاعا عن حرية التعبير ، لا دفاعا عن آراء كريم التي قد يعتبرها البعض تحريضية أو حتى طائفية
معاً دفاعا عن حرية التعبير وضد نظام قمعي متسلط يزايد على الجميع ليقمع الجميع
الحرية الآن لعبد الكريم نبيل سليمان